بروتوكولات تشييع الجنائز والصلاة عليها

إبتداء من 1 أغسطس 2021م:

• يجب أن يكون كافة العاملين والموظفين محصنين (محصن جرعتين، محصن جرعة واحدة، محصن متعافي) وفقاً لتحديث الحالة في تطبيق توكلنا.

• اقتصار الدخول على الأفراد المحصنين (محصن جرعتين أو محصن جرعة واحدة أو محصن متعافي) وفق تحديث الحالة في تطبيق توكلنا ويستثنى من ذلك الفئات الغير ملزمة بأخذ اللقاح (الفئة العمرية (أقل من ١٢ سنة )أو الحالات الصحية المستثناة) وفقاً لما تصدره وزارة الصحة أو هيئة الصحة العامة.

• فيما يتعلق بالموظفين المعرضين لخطر الإصابة يجب عليهم الحضور بعد اعطائهم جرعات اللقاح المطلوبة حسب التعريف المرفق في الملحق رقم (أ).

الوقاية والبيئة

  • تغطية العاملين في تجهيز المقابر ونقل الموتى بلقاح كوفيد-19
  • اقتصار المشي مع الجنازة و الدخول للمقبرة على ذوي المتوفي والا يزيد العدد عن 20 شخصاً لكل جنازة.
  • يجب على العاملين في المقبرة ارتداء الكمامات في جميع الأوقات
  • يجب على الحضور ارتداء الكمامات طوال الوقت.
  • يجب تطهير أبواب المقبرة قبل وبعد الانتهاء من دفن المتوفي
  • يجب تطهير الأدوات المستخدمة للحفر والدفن قبل وبعد الانتهاء من دفن المتوفي
  • يجب على الأشخاص المسؤولين عن عملية الحفر ،حمل الجنازة، والمسؤولين عن عملية الدفن غسل الأيدي بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 40 ثانية.
  • في حال عدم توفر الماء والصابون يجب تطهير الأيدي بشكل دوري لمدة لا تقل عن 20 ثانية بمطهر معتمد يحتوي مالا يقل عن 60 – 80٪ من الكحول.

التباعد الاجتماعي

  • يجب منع التزاحم عند تشييع الميت.
  • يجب تقليص عدد الأشخاص المسؤولين عن الحفر  إلى شخصين.
  • يجب تقليص عدد المسؤولين عن عملية حمل الجنازة وعملية الدفن إلي أقل عدد ممكن ومنع التزاحم عند القبر لغير المسؤولين عن عملية الدفن، بحيث يخصص من أربعة إلى ثمانية أشخاص لعملية حمل الجنازة ويجب أن يكونوا عائلة واحدة وتخصيص شخصين إلى أربعة لعملية وضع الميت في القبر و عملية الدفن.
  • يجب منع تشارك معدات الحفر و الدفن بين الأشخاص المسؤولين عن عملية الحفر و الدفن .
  • يجب الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الحضور لمسافة لا تقل عن متر ونصف
  • تخصيص مساجد للصلاة على الجنائز شريطة أن يتوفر بها ما يلي:
    • ان يكون للمسجد عدة أبواب وان يتم استخدام كافة الأبواب في حال وجود جنازة
    • يخصص باب لنقل الجنازة ويسمح فقط لذوي المتوفي بالمشاركة في عملية حمل الجنازة من الباب المخصص.
    • تخصيص صف لتلقي العزاء بالمسجد ووضع حاجز فاصل بين ذوي المتوفي والمعزيين بحيث يفصل بينهم مسافة مترين .
    • تخصيص أكثر من مشرف بالمسجد لمتابعة تطبيق الإجراءات  وتنبيه المصلين على عدم مخالفتها
  • يجب أن تكون الصلاة على الميت خارج أوقات صلاة الفرائض وذلك إما أن تكون قبل صلاة الفرض أو بعدها بما لا يقل عن ساعة.
  • يجب منع المصافحة ولمس أقارب المتوفي عند تقديم واجب العزاء.
  • إذا كانت هناك أكثر من جنازة فيجب توزيع أوقات الدفن على جميع أوقات اليوم بما يضمن عدم التزاحم وتخصيص وقت محدد لكل جنازة ومنع دفن الجنازتين في وقت واحد، وفي حال صعوبة ذلك كوجود جنازتين في وقت واحد فيتم تفريق أماكن الدفن في الوقت الواحد بمسافة 100م بما يضمن التباعد بين المشيعين.

مراقبة الأعراض

  • يجب على العمال في المقبرة والمحتسبين الإفصاح عند الشعور بأعراض تنفسية أو حمى وتجنب الحضور للجنازة.

التوعية

  • نشر الملصقات التوعوية على بوابة المقبرة ، ويجب أن تشمل  التالي:
    • طرق انتشار المرض والوقاية منه.
    • التوعية بغسل الأيدي وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين والحث على الاهتمام بالعناية الشخصية والرعاية الصحية.
    • اتباع آداب العطاس والسعال (استخدام المناديل الورقية والتخلص منها بأسرع وقت ممكن، استخدام المرفق عن طريق ثني الذراع).
  • يجب توعية أقارب المتوفي عن الإجراءات التي سوف تتبع ومنها حصر الحضور إلي 20 شخصا وضرورة تحديدهم قبل الحضور.
  • يجب على أقارب المتوفي توعية المجتمع بعدم الحضور للمقبرة وأن الحضور مقتصر على 20 شخصا من أقارب المتوفي فقط وذلك من خلال إرسال الرسائل النصية أو برامج التواصل .

التنفيذ

  • تكون مسؤولية متابعة التطبيق في المساجد من قبل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
  • تضع الأمانة المسؤولة عن المقبرة آلية رقابة لضمان تطبيق البروتوكولات.
  • على إدارة المقبرة عدم فتح قبرين أو أكثر في المقبرة في الوقت الواحد.
  • يجب حضور مشرفين من البلدية للتأكد من عدم خرق الاشتراطات الصحية بالمقابر.
  • إذا كان هناك عمال بالمقبرة فيجب أن يشرفوا على عملية الدفن ومنع دخول أعداد كبيرة للمقبرة.

 

ملحق١: الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة

الضوابط الصحية الخاصة بتعليق الحضور لمقرات العمل خلال جائحة كوفيد 19 ترفق بتقرير طبي.

العوامل الصحية: 

  • من تجاوزت أعمارهم 65 عاماً

  • أمراض الرئة المزمنة، أو الربو الشديد:

لمن تم تنويمه في المستشفى مرة واحدة على الأقل في الستة أشهر الماضية.

  • الأمراض القلبية المزمنة:

    1. قصور في عضلة القلب.
    2. أمراض الشرايين التاجية مع وجود إصابة قلبية واحدة على الأقل خلال السنة الماضية.
  • نقص المناعة الوراثي

  • نقص المناعة المكتسب:

    1. مرض نقص المناعة المكتسب
    2. استخدام أدوية مثبطة للمناعة.
    3. استخدام عقارات علاج السرطان.
  • السمنة المفرطة:

مؤشر كتلة الجسم>40 كلغ/م2

  • الحالات الطبية المزمنة:

    1. مرض السكري غير المنضبط والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة أشهر الماضية
    2. مرض ارتفاع ضغط الدم والذي استدعى التنويم مرة واحدة على الأقل خلال الستة أشهر الماضية
    3. الفشل الكلوي (غسيل كلوي)
    4. تليف الكبد.
بتاريخ
وسوم
شارك
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسيوك
Share on telegram
تلغرام
Share on whatsapp
واتساب
التكامل الرائع بين الجهات الحكومية في هذه الأزمة خلفه قائد فذ، يعمل بلا كلل ولا ملل، استطاع خلق فريق متناغم يعمل باحترافية عالية، همه الأول هو المواطن
توفيق الربيعة
وزير الصحة

تابعنا على

المعلومات الواردة في هذا الموقع
موثقة من قبل وزارة الصحة السعودية.
Share on twitter
Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram

من خلال النقر على أي رابط في هذه الصفحة ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا

نستعمل ملفات Cookies الخاصة بك، لفهم طريقة تصفحك للموقع وكذا تعزيز تجربة الاستخدام بشكل عام